تسجيل الدخول
27/08/2020

​​

يتناول هذا الكتابُ الإرهاب بوصفه خِيارًا إستراتيجيًّا، اتخذته بعناية وقناعة جهاتٌ أصولية ناشطة ومؤثِّرة، ترتكب أعمالَ عنف تثير الخوف والفزَع بين عموم فئات الشعب، والغرضُ من ذلك الترويع والضغطُ على الحكومات لتغيير سياساتها، وتحقيق طموحات الإرهابيين ورغَباتهم. ولمـَّا كان الإرهابُ إستراتيجيةً مدروسة بدقة، فهو أيضًا خِيارٌ عقلي على الرغم من أن آثاره قد تبدو مجانبةً للعقل والمنطق، وأنصاره متعصِّبون جامدون.

يضع الكتابُ عددًا من السيناريوهات الإستراتيجية المختلفة للسلوك الإرهابي، من مثل: البقاء والاستمرار، وتعبئة قاعدة شعبية داعمة، وحاضنة اجتماعية مؤازرة، والاستنزاف بإطالة أمد المواجهات والمعارك، والتمدُّد والانتشار. أما الموضوعُ الذي يتكرَّر في جميع هذه التنظيمات فهو الفجوةُ التي لا يمكن تجاوزها بين رؤية الإرهابيين وخططهم الإستراتيجية وما يتكشَّف في الواقع من حقائقَ مع الوقت. وبغضِّ النظر عن السيناريو أو المخطَّط الذي يتَّبعه الإرهابيون، فإنهم غالبًا ما يخفقون في تحقيق طموحاتهم السياسية. ولكنهم مع ذلك غالبًا ما يعيدون الإستراتيجية نفسها مرارًا، ويستمرُّ الأصوليون والمغرَّرُ بهم من الناس في الانضمام إلى هذه الجماعات، وارتكاب العنف والترويع وإرهاب المدنيين الآمنين.

 ​​


voice Order

PDF اضغط هنا لتحميل الملف بصيغة

تحميل الملف
voice Order
العدد السادس عشر
/
16/12/2020 13:19